انفال

Stories - 28 février 2020

Tout

تنتمي انفال الى هذا الجيل الجديد من رواد الأعمال.ها هي اليوم تشاركنا مغامرتها

أخبرنا قليلاً عن نفسك؟ عن عملك؟

أنفال أولمي 27 سنة, ماستر إدارة الجودة,ماستر في البرابسيكولوجي.رسالتي في الحياة هي المساهمة في رفع الوعي عند الشباب عن المؤسسةلأنني أؤمن ان الوصول للنتائج التي نريدها يتطلب منا وعي عالي فالمؤسسة متخصصة في تنظيم ورشات , دورات , مؤتمرات تدريبية متخصصة في رفعي الوعي الشخصي
والمهني

لماذا ريادة الأعمال؟

لأنها وسيلة ضرورية للوصول لتحقيق الرسالة الشخصية

ما هو الزناد من أجل البدء في ريادة الأعمال؟-

لما انطلقت في تحقيق رسالتي وجدت انه من الضروري وضع رؤية لتنفيذها فبحثت عن وسيلة لذلك فكانت فتح مؤسسة صغيرة خاصة بي و من هنا بدأت قصتي مع المؤسسية و أيضا كنت دوما مؤمنة بالعمل الحر و أهمينه

-ما هي المراحل التي مرت من خلالها عملك؟

في البداية كانت فكرة فقط لكن لم تكن لدي المعلومات الكافية عن ذلك ودخلت في مرحلة بحث و دراسة لغاية ان وصلت لمرحلة خروج السجل التجاري الذي كان يوم مهم جدا في حياتي المؤسسة مرت بالعديد من الصعوبات في البداية وبصراحة في الكثير من الأحيان كنت افكرفي غلقها لكن مع الوقت دخلت الأمور في النظام اللازم

-ما هي الصعوبات والمخاوف التي واجهتها

الصعوبات كلها كانت سببها نقص في المعلومات أو أحيانا المعلومات الخاطئة
منها التعامل مع الضرائب ، التعامل مع التصريحات اللازمة وأحيانا أيضا كانت قيادة الفريق للوصول للهدف الذي فتحت من أجله المؤسسة، في الأخير سيبقى هناك صعوبات دوما لكن مع الوقت التعامل معها يصبح سهل

-ما هي خططك للمستقبل

أنوي توسيع نشاطات المؤسسة أكثر و الخروج بالمؤتمرات و الدورات لخارج الجزائر العاصمة

ما هي الا إلتقاآت التي ساعدتك ؟

كثيرين هم لكن اهمهم من هم في مجال المؤسسية أصحاب الخبرة في المجال
ذي ادرس أيضا التي وفَرت لنا المكان المناسب و اللائق بصورة المؤسسة و بدفع سهل

ما هي النصيحة التي يمكن أن تقدمها للأشخاص الذين يرغبون في البدء في ريادة الأعمال

النصيحة هي جمع المعلومات اللازمة لذلك حضور الورشات التي ينظمها المتخصصين في المؤسسية وتفاصيلها الاحتكاك بأصحاب الخبرة عدم الخوف من الفشل والتحلي بالجرأة اللازمة لمواجهة التحديات

Articles par l'équipe derrière THE ADDRESS.